مستشفى ومركز بلڤو الطبي يمضي مع الإعلاميين يوماً خالٍ من التوتر

في ظل ازدياد الضغوط اليومية التي تعزز عوامل التوتر والقلق وفي بادرة منه للحد من تفاقمه عبر إدارته، أمضى أطباء وأخصائيون من وحدة إدارة التوتر والضغوط (Stress Management Unit) في مستشفى ومركز بلفو الطبي نهارا مميزا مع الإعلاميين في ربوع منطقة عبد للي في البترون شاركوا خلاله بنشاطات ذات فعالية عالية تساعد في السيطرة على التوتر وتؤدي إلى الإسترخاء.

إستهلّ النهار بجلسة مع البروفيسور نبيل عقيس رئيس هذه الوحدة و رئيس مركز أمراض العمود الفقري الذي رحب بالاعلاميين وتحدث قائلاً: “في مستشفى ومركز بلفو الطبي، نؤمن بمدى أهمية العلاج المتوازن للمريض، الشامل للعقل والجسد والروح ونطبق معايير عالمية في العناية الصحية المرتكزة حول المريض والتي جعلت من المستشفى الأوّل في لبنان الحائز على الشهادة الذهبية Planetree International. الأمراض الجسدية مرتبطة بشكل كبير بالصحة النفسية ولهذه الأخيرة آثار وتداعيات سلبية جمّة على صحة الإنسان، من هنا ضرورة إيجاد علاجات تكميلية قادرة على إدارة التوتر والحدّ من تفاقمه.”

بعد ذلك، اقامت السيدة نجلا العموري، منسقة وحدة إدارة التوتر والضغوط، وهي مدربة تحويلية (Breakthrough Coach) ومعالجة باليوغا، جلسة Empowerment and Happiness ضمت تمارين يوغا نظرا لأهمية تمارين الإسترخاء في العلاج ومساهمتها في تخفيض الكورتيزول، أي هرمون التوتر الرئيسي.

بعد الغداء، إختبر الاعلاميون العلاجات المكمّلة التي يقدمها القسم والتي تساعد إلى حد كبير في التخفيف من حدة التوتر، كالعلاج بالإبر (Acupuncture)الذي يزيل 50% من الألم المزمن ويعزز جهاز المناعة، العلاج بالروائح العطرية (Aromatherapy) وخاصة اللافندر التي تحسن المزاج وتساعد على النوم،العلاج بالتدليك (Healing Massage) الذي يخفف من تشنج العضلات ويهدىء الجهاز العصبي. ومن العلاجات التي اختبروها أيضا الطب التقويمي ((Osteopathy الذي يلعب دورا هاما في تخفيف آلام العضلات، العلاج الفيزيائي (Physiotherapy) إضافة إلى العلاج النفسي والتدريب على المهارات الحياتية Life coaching)) الذي يزيد الثقة بالنفس ويبدّل النظرة إلى الحياة.

يسعى مستشفى ومركز بلفو الطبي دائما إلى تقديم خدمات ترتقي بالقطاع الطبي إلى أعلى المستويات وتجعل الرعاية الصحية تتمحور حول احتياجات المريض والانسان الشاملة أولا.