حلم يتحول بإصرار المصممين إلى واقع ومردود مادي لجمعية “Focus” التي تعالج الصحة النفسية للأولاد

حلم يتحول بإصرار المصممين إلى واقع ومردود مادي
لجمعية “Focus” التي تعالج الصحة النفسية للأولاد ..
تقرير المستشار الإعلامي حسن نشار ..

إذا كنت تحلم .. إستمتع بغروب الشمس واكتشف معنا مجموعة تصاميم أزياء وأكسسوارات “Once Upon A Balloon ” لسبب وجيه ..
يومي الخميس والجمعة في 13 و 14 حزيران من الساعة الرابعة بعد الظهر ولغاية الثامنة مساء في “La Plage – Rooftop” عين المريسة ..

حدث يمكن أن يشبه بالظاهر غيره من الأحداث والمواعيد الموجودة عادة في روزنامات الأيام والمواعيد .. ولكنه اليوم تجمّع مصممين يعود ريعه إلى جمعية تعنى بالصحة النفسية للأولاد في الجامعة الأميركية ..
عن هذا الموضوع عدة أسئلة حملناها وطرحناها بدردشة على الهامش فكانت النتيجة كما يلي ..
التقينا السيدات نور بدرا والسيدة ياسمين خليل مؤسسي تجمّع “مصممين لبنانيين” ..
من أنتن بإختصار .. عن هذا الموضوع أجابتا .. نحن أصحاب منذ زمن .. بالجامعة سوا وفي الحياة .. لكن الحياة اخذتنا وأبعدتنا .. واحدة منا تعاطت الشأن الطبي واخرى تعاطت البنوك والمحاسبة .. ولكننا اليوم التقينا وسنلتقي دائماً .. نحن مصممات أكسسوارات تجمعنا المهنة منذ حوالي 7 سنوات أي منذ 2012 .. اليوم بتنا ننظم معارض وأحداث ومشاركات كما يحصل اليوم .. شعارنا “Fashion for Passion” ..
لماذا “Once Upon a Balloon” فأجابت .. البالون يعني الأمل والفرح والسعادة والحرية والطيران والتحليق عالياً ..
لماذا اليوم أطلقتم هذا المشروع .. قالت .. الصيف على الأبواب وأحببنا أن يكون هناك مشاركة بالفرح كبيرة فاليوم احببنا ان نسلط الضوء إلى أن هذا المشروع ريعه سيعود لجمعية “Focus” ..
ماذا تعني لكما المرأة ولماذا هذا التجمع كله نساء .. المرأة نصف المجتمع بل كل المجتمع هي ربة المنزل المنتجة .. المعطاءة .. ورسالتنا معها لأنها اليوم تتعاطى مجال الموضة والأكسسوار وهذا هدف تجمع المصممين اليوم ..
إلى ماذا تتطلعون .. نتمنى من هذا المعرض إذا نجح أن نعاود الكرة كل فترة ربما بمنتجات جديدة تخدم الجمعيات .. وليس هدفنا حصراً الأولاد والصحة النفسية فهناك حاجة ماسة لدعم العديد من الجمعيات “الكبار في السن والعجزة” “الأشخاص المعوقين” وغيرهم ..
من الموجودين معكم اليوم .. الموجودين اليوم هم من آمنوا بنا وبهدفنا ..
كثر من المصممين اقاموا معارض مماثلة وهناك إضافة لمصممين جدد لديهم الحماس والإندفاع لإثبات الوجود ..
بالنهاية لا حدود لطموحنا .. من يؤمن بنا وبوحدتنا فلينضم إلينا في مشاريعنا المقبلة ولنرفع إسم لبنان عالياً .. في الإتحاد قوة .. سوا منكبر .. كما وجهوا رسالة شكر لكل المصممين المشاركين لإيمانهم بهم ..

أما بسؤالنا عن العلاقات الإجتماعية “Public Relation” والميديا أرشدونا للسيدة نجلاء عاليه ..
هي إبنه الدكتور الأشهر “عادل عالية” إختصاص نساء وتوليد وحمل ..
عن المعرض والمشاركات فيه تحدثت .. كلهن سيدات مجتمع ولديهم أولاد .. وصبايا موهوبات ومصممات ونساء يعملن أزواجهن في القطاعين الخاص والعام من سفراء وأطباء وغيرهم ..
ما هو الهدف من هذا المعرض .. أجابت .. اليوم هو إطلاق رسالة إنسانية يعود ريع المعرض لجمعية أهلية وغير حكومين تعنى بأمراض وصحة الأولاد النفسية ..
من كان صاحب فكرة البالون “شعاراً” .. بصراحة هي فكرة السيدة نور بدرا .. أعتقد انها ترمز للحرية والطيران والنظرة بدون حدود .. وكل ما هو موجود اليوم من المصممات “دخّلوا فيه شيء من البالون” ..
ما رأيك بالمعرض وهل تفقدت كل شيء فيه وماذا أعجبك .. بصراحة “كل شي حلو” ولكني شخصياً أحببت تنورة “للمصممة غنى غندور” أحسستها تشبهني ..
العلاقات العامة أين هي في قاموسك .. بصراحة أتذكر هناك والدي الذي كان يقول لي .. في المستشفى أو العيادة 90% طب و 10% “P.R” وخارج المستشفى 90% “P.R” و 10% طب .. هي الحياة تعلمنا ..
هل عملتي سابقاً “P.R” أم هذا هو خيارك الأول .. عملت منذ جمعة مع منتوج أونلاين وقبلها كان لدي “Downtown Dressing” ولدي مشاريع أخرى كثيرة ..

المستشار الإعلامي حسن نشار يتمنى للمعرض النجاح والتوفيق وللرسالة المتوخاة وللمصممين وللجمعيات الأهلية الغير حكومية وجمعية فوكس التي تعنى بالصحة النفسية للأولاد دوام الإستمرار والتألق في إظهار الوجه الحضاري للبنان وللمعارض عموماً أن يضيؤا على النواحي الإيجابية في وطننا ..