الإعلامية اللبنانية رنيم “تتسول” بعد غياب امتد عاماً كاملاً

عادت رنيم إلى الساحة الإعلامية بقوة ، حيث افتتحت هذه العودة بعدد من جلسات التصوير التي قامت بها مؤخراً و التي ظهرت فيها بأجمل حلّة و إطلالة كما اعتدنا عليها.
و من أشهر الجلسات التي أحدثت جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي هي تلك التي ظهرت فيها بدور الفتاة المتسولة التي تجمع الأموال بالدولار من أجل شراء ماركة Dior العالمية.
نظراً للصداقة التي تربطنا بها ، اتصلنا برنيم للإستفسار حول سبب اختيار التسول كموضوع لجلسة تصوير ، فأجابت ب “شر البلية ما يضحك” و أوضحت قائلة: ” للصور جانبين مختلفين أولاً أن العرب و اللبنانيين بالأخص معروفين أن الشكل و الترتيب من أولوياتهم فحبيت ألقي الضوء على عبارة “بيتديّن حتى يتزيّن” ، أما الجانب الثاني فهو أن الشعب العربي أصبح على شافرة الهاوية الأسعار عم ترتفع بشكل خيالي فإذا أردنا ارتداء ماركة فنحن مضطرين أن نتسول” .


يُذكر أن رنيم بأرشيفها العديد من البرامج المرئية و المسموعة و آخر ما قدمته كان برنامج عبر تلفزيون الشروق الجزائري حيث حظيت بشعبية كبيرة هناك.
لقد علمنا من مصادر موثوقة أن رنيم تقوم بالتحضير لبرنامج جديد عبر محطة تلفزيونية عربية شهيرة ستُفصح عنها قريباً.
نتمنى لرنيم دائم الحظ و النجاح.