المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية – مستشفى رزق يحتفل باليوم العالميّ للتمريض

كما جرت العادة في كل عام، احتفل المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية – مستشفى رزق باليوم العالمي للتمريض. ولكن هذا العام، أخذت المناسبة معنى جديد تمامًا بفضل المثابرة والأداء الاستثنائيّ للممرضين والممرضات في الخطوط الأمامية في المعركة ضد وباء COVID-19. لذلك، قرّر المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية – مستشفى رزق إقامة احتفال خاص للتعبير عن التقدير والامتنان للعمل الشاق الذي أظهره فريق التمريض خاصّةً بعد انتشار وباءCOVID-19 .

بدأ الاحتفال الذي جرى يوم الاثنين 11 أيار بالتقاط صورة تذكارية للفريق بأكمله أمام عيادة LAU المتنقّلة التي تقوم بزيارة المناطق المختلفة في لبنان وتقديم اختبارات PCR مجانية للأشخاص غير القادرين على تحمّل تكلفتها.

ومن ثمّ تتالت الخطابات التقديرية والتشجيعية للجسم التمريضيّ في حديقة المركز الطبي المركزية مع السيدة لينا عون، مديرة قسم التمريض في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية – مستشفى رزق، والسيد سامي رزق، المدير التنفيذي للمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية – مستشفى رزق، والدكتور ميشال معوّض، عميد كلية الطب، والدكتور جبرا، رئيس الجامعة اللبنانية الأمريكية.

كما جرى هذا الاحتفال بحضور شخصيات رئيسية أخرى تتمتع بدور أساسيّ في المعركة ضد الفيروس المستجدّ، من بينهم: الدكتور جورج غانم – رئيس القسم الطبيّ في المركز، الدكتور جورج نجار – نائب الرئيس، الدكتور جاك مخباط – رئيس قسم الأمراض المعدية والأحياء الدقيقة، والسيد سعد الزين – مساعد رئيس الجامعة اللبنانية الأمريكية للمشاريع الخاصة. بعد أخذ لقطة تذكارية في الحديقة مع فرق التمريض، انتهى الاحتفال بقطع قالب حلوى خاص للمناسبة.

هذا العام، اتّخذ اليوم العالميّ للتمريض بالفعل معنى جديد تمامًا بما أنّ الممرّضين والممرّضات يعملون حاليّاً في الخطوط الأمامية ولا يزالون يحاربون بقوّة وجرأة هذا الفيروس الشرير. جسّد هذا الفريق الطبي المختصّ بالفعل ويستمرّ في التأكيد على رسالة المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية – مستشفى رزق وهي “الطب  بإنسانيّة”.