وصول طائرة المساعدات القطرية الاميرية

تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الجمهورية اللبنانية الشقيقة، وصلت بعد ظهر  اليوم الأربعاء الموافق 5/8/ 2020 إلى مطار رفيق الحريري الدولي أول طائرة تابعة للقوات الجوية الأميرية تحمل المساعدات والإمدادات الطبية اللازمة لعلاج المصابين جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم أمس الاربعاء، وذلك ضمن جسر جوي يتضمن 3 طائرات أخرى تحمل مستشفيين ميدانيين مجهزين بالكامل.

 وكان سعادة السفير محمد حسن جابر الجابر/ سفير دولة قطر لدى الجمهورية اللبنانية  في استقبال الطائرة التي تأتي دعما للأشقاء في لبنان، كما حضرت سعادة السفيرة فرح بري القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية اللبنانية في دولة قطر والعميد روجيه الحلو ممثلا قائد الجيش ورئيس جهاز امن المطار العميد جورج ضومط  العقيد حسان بركات قائد قاعدة بيروت الجوية ومدير مكتب  وزير الصحة  الدكتور حسين محيدلي  والدكتور جوزف الحلو رئيس مصلحة المستشفيات في لبنان، بحضور الطاقم الدبلوماسي في سفارة قطر.

 وتوجه سعادته في كلمته بالتعازي لأهالي ضحايا الانفجار مع الدعوة بالشفاء العاجل للجرحى سائلين الله عز وجل أن يحفظ لبنان من كل مكروه.

وأكد أنه تتنفيذاً لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله بمساندة لبنان في هذه المحنة الاليمة وصلت المساعدات القطرية وفيها مستشفيين ميدانيين يتضمن كل مستشفى 500 سرير، وأضاف ان هذا الدعم هو تعبيرعن وقوف دولة قطر الدائم إلى جانب الأشقاء اللبنانيين وتأكيد على روابط الأخوة بين الشعبين الشقيقين.

تجدر الإشارة إلى أن قيادة الجيش المخولة من الحكومة اللبنانية قد حددت مبدئيا موقع المستشفى الاول في ثكنة شكري غانم – الفياضية والثاني في قاعدة بيروت البحرية.