سانوفي تتبرّع بمجموعات الطوارىء الصّحية ولقاحات الكزاز والأدوية الأساسية اللازمة لتلبية الاحتياجات الإنسانية

  • بدعمٍ من مؤسسة “سانوفي إسبوار” وبالتعاون مع وزارة أوروبا والشؤون الخارجية وجمعية “توليب” واليونسيف والسفارة الفرنسية
  • نحو أربعة أطنان مترية من المستلزمات الطبية تم نقلها إلى لبنان
  • تشكل الأدوية واللقاحات المقدمة من شركة سانوفي نحو نصف كمية التبرعات الممنوحة
  • سيتم توزيع الإمدادات على المستشفيات المحلية لمواجهة حالة الطوارئ الصحية والاحتياجات الطبية العاجلة

بيروت، في 7 آب 2020- بعد الإنفجار الضخم الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت، أعلنت شركة سانوفي ومؤسسة “سانوفي إسبوار” (مؤسسة الأمل – Sanofi Espoir) عن التزامهما بتقديم المساعدات الصحية والطبية للمستشفيات في المدينة والضواحي المجاورة، لمساعدة أكبر عدد ممكن من آلاف الضحايا. وسيتم التنسيق في هذا الإطار مع وزارة الصحة اللبنانية واليونسيف.

وفي إطار هذه الجهود، سارعت شركة سانوفي وشركائها إلى إرسال نحو أربعة أطنان من المساعدات الطبية شملت 48 مجموعة طوارىء صحية مقدمة من قبل جمعية “توليب” ،و 10,000 آلاف جرعة من لقاح الكزاز، الذي يحتاج له لبنان بكميات كبيرة نظراً إلى استعمالاته الواسعة النطاق في معالجة المصابين والجرحى.

تم توزيع 2 طن من الأدوية الأساسية اللازمة لتلبية الاحتياجات الصحية والطبية الطارئة، منها المضادادت الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر. 

تتضمن مجموعة الطوارىء الصّحية، التي تستخدم في معالجة الجرحى والمصابين ولتلبية احتياجات الرعاية الصحية الأولية للسكان المشردين والمتضررين واللذين لا يتوفر لديهم مرافق طبية، وفقاً لتوصيات منظمة الصّحة العالمية، الأدوية والمستلزمات الطبية والمعدات الطبية الأساسية. وتلبي كل مجموعة من مجموعات الطوارىء الصحية التي قدمتها  شركة سانوفي وعددها 48، عدد من السكان يصل إلى10,000 شخص لمدة ثلاثة أشهر. وتشمل المجموعة: 

  • المعدات الأساسية اللازمة للتعقيم بالبخار لضمان تعقيم المرافق بجميع أنواعها البيئية.
  • الأدوية الخاصة لعلاج ارتفاع ضغط الدم الحاد ومتلازمة الشريان التاجي الحادة والسكتة الدماغية الحادة وفشل القلب الحاد وحقن الأنسولين إلى جانب أدوية الأطفال وأجهزة علاج الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن الحاد.
  • الخيوط الجراحية والضمادات الطبية.

وعملت شركة سانوفي على تأمين المساعدات الطبية وإرسالها إلى لبنان عبر الطائرات الفرنسية التي حملت المساعدات الأولية إلى البلد، بالتعاون مع عدد من الهيئات الفرنسية على رأسها وزارة الخارجية الفرنسية وخلية الأزمات لوزارة الشؤون الأوروبية والسفارة الفرنسية في لبنان. 

وبالتعاون مع السفارة الفرنسية سيتم توزيع مجموعات الطوارىء الصحية على المستشفيات اللبنانية والمراكز الصحية والجمعيات الأهلية التي تتولى إسعاف ومعالجة المصابين. كما يتم التنسيق مع اليونسيف ووزارة الصحة اللبنانية لتسهيل عملية توزيع لقاحات الكزاز والأدوية الأساسية.

وأكدت شركة سانوفي على إلتزامها بمساعدة لبنان في مواجهة هذه الأوضاع الصعبة، مشيرةً إلى أنها تسعى جاهدة جنباً إلى جنب مع وزارة الصحة العامة، لتوفير الحلول الطبية والأدوية والعلاجات لمساعدتهم على التغلب على أي عقبات صحية قد يواجهونها.