بمبادرة فرديّة من فاطمه الورع و أصدقائها قاموا اليوم بالذهاب مع مجموعة أطفال الى الواجهة البحريّة في بيروت منطقة ( البيال )

قامت فاطمه بإخبار الأطفال عن قصّة خياليّة عن حدوث الإنفجار و أنّ الطفلة ألكسندرا خوري ذهبت ملاكاً الى السماء لتحضّر الحلوى كما التقطت فاطمه العديد من الصور لهم ، قامت بالتخفيف ولو بالقليل عن صدمتهم النفسيّة لعبت معهم و قام رفاقها بلبس الزيّ التنكريّ كما رفعوا الأعلام اللبنانيّة مؤكدين أنّ بيروت لا تموت و جيلهم سيثبت الرحمة لجميع الشهداء و نتمنّى الشفاء العاجل لجميع الجرحى 🇱🇧 نذكّر أن فاطمه الورع مراسله بوكالة STAR LEBANON متوجهة بجزيل الشكر للوكالة لجهودها الدائمة في نقل الحقائق