جورج بوعبدو يصرخ وينادي بيروت

لطالما حمل لبنان وبيروت في قلبه كما كل لبناني تعلم ودرس ولم يختار السفر وجهة له بل البقاء في ربوع هواء بيروت لترك بصمة في بلده وبصعوبة لان كل هذه السنين تمر صعبة على اللبنانيين، صعبة في كل الامور الحياتية حيث تقف الاحلام على فوهة بركان.

وها هو قد انفجر في قلبنا في قلب حبيبتنا بيروت في قلب امهاتنا واولادنا وبيوتنا وذكرياتنا، ولكن بيروت هي اقوى وستعود من قلب الدمار شامخة لا تنهار بسواعد ابنائها في لبنان وكل العالم.

حرقة جورج وصرخته حولها في سطور اغنية من كلماته وألحانه، توزيع وتسجيل جورج ابو رجيلي يتوجه بها الى بيروت ليغنيها بحرقة الدموع، حيث يقف الوصف عاجز امام هول ما اصابنا من وجع.

يصرخ جورج ويغضب ويغني بيروت بلحن فيه امل لا يموت كطائر الفينيق الذي يتجدد من رحم الموت ليكون اجمل من قبل.

من الفنان جورج بوعبدو الف تحية اجلال الى روح كل الشهداء والف قبلة على جبين كل الامهات وكلنا فداكي يا بيروت.