تجمع الاطباء يحيي تضحيات الاطباء في مكافحة الكورونا و شهداء الواجب الانساني و يدعو لتحقيق المطالب المزمنة

عقدت هيئة مكتب اللجنة النقابية في قطاع الاطباء المركزي في تجمع الاطباء في لبنان، إجتماعا عاديا في المركز الرئيسي للتجمع في بيروت. وبعد إنتهاء المداولات أصدر الحاضرون التوجهات و المواقف التالية:
– حيا التجمع جهود و تضحيات الاطباء في مواجهة جائحة الكورونا، الذين قدموا زملاء لهم شهداء قرابين، على مذبح الواجب الانساني، خلال تأديتهم لمهنتهم الطبية النبيلة والجليلة.
– طالب التجمع بإعطاء مكافآت مالية لجميع الاطباء الذين شاركوا في المواجهة اليومية لفيروس كوفيد- 19 المستجد، و تقديم تعويضات مادية لعائلات الزملاء شهداء الواجب الانساني.
– العمل على زيادة المعاش التقاعدي للطبيب ليبلغ ألف و 500 دولار شهريا مؤقتا، و العمل على رفعه مستقبلا ليبلغ ألفي دولار ، على ان يتم تحديد المعاش التقاعدي ، بشكل تصاعدي ، تبعا لغلاء المعيشة، و زيادة سعر الدولار و تدهور قيمة العملة اللبنانية.
– عقد جمعية عامة لكل من نقابتي الأطباء في بيروت وطرابلس، مخصصة فقط لتعديل قانون نقابة الاطباء ونظامها الداخلي، بحيث يلحظ التعديل، توحيد النقابتين في نقابة واحدة مع فروع منتخبة في المحافظات والاقضية. و الجدير بالذكر ، ان التجمع كان سباقا ، في انجاز تعديل قوانين النقابة و نظامها الداخلي، و تقديمهما الى مجلسي نقابتي الاطباء في بيروت و طرابلس.
– ندعو الزملاء الى المشاركة الكثيفة و الفعالة و الواسعة، في التحركات الاحتجاجية، لانهم يعانون من وطأة الازمة الاقتصادية الحادة، التي تعصف بالبلد، كباقي المواطنين، و لذلك، فإن الموقع الطبيعي للنقابة، يجب ان يكون في قلب الحركة الشعبية، و في مقدمة المناضلين الثوار، و في الخندق الامامي للثورة الشعبية السلمية المتصاعدة.