إل جي الكترونيكس تعلن نتائجها المالية للربع الثاني 2020 الشركة تتمتع بالمرونة العالية لمواجهة عاصفة الصحة العامة العالمية والأزمة الاقتصادية

قالت شركة إل جي الكترونيكس، إن نتائجها المالية للربع الثاني من العام الجاري 2020 تأثرت بشكل كبير بالتداعيات السلبية لوباء فيروس كورونا “كوفيد 19” الذي أثر على دول العالم أجمع.

وكشفت الشركة عن انخفاض إيراداتها المجمّعة بنسبة 17.9% لتصل إلى 12.83 تريليون وون كوري (10.51 مليار دولار أمريكي) مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، فيما تراجعت أرباحها التشغيلية بنسبة 24.1% لتبلغ  495.4 مليار وون كوري (405.65 مليون دولار أمريكي) عن الدخل التشغيلي القياسي للربع الثاني من العام الماضي.

وتتمتع شركة إل جي إلكترونيكس بالمرونة الكافية التي مكنتها من إدارة سلسلة التوريد وهيكلة التكلفة للتغلب على العاصفة التي أحدثها وباء كورونا العالمي والأزمة الاقتصادية العالمية.

وأعلنت شركة إل جي الكترونيكس للأجهزة المنزلية عن تحقيق إيرادات قيمتها  5.16 تريليون وون كوري (4.22 مليار دولار أمريكي) في الربع الثاني ، بانخفاض نسبته 15.5 % عن ذات الفترة من عام 2019 ، متأثرة بضعف الطلب العالمي خلال فترة الجائحة . 

كما انخفض الدخل التشغيلي البالغ 628 مليار وون كوري (514.23 مليون دولار أمريكي) بنسبة 12.5% على أساس سنوي على الرغم من أن نسبة  هامش الربح التشغيلي البالغة 12.2 % تُعد أعلى نسبة ربعية تحققها شركة إل جي الكترونيكس للأجهزة المنزلية في تاريخها. وتأمل الشركة في المستقبل أن يرتفع حجم مبيعاتها مع زيادة اهتمام المستهلكين بحياة صحية أكثر.

من جانب آخر، تأثرت أرباح شركة إل جي الكترونيكس للترفيه المنزلي في الربع الثاني بإجراءات الإغلاق بما في ذلك إغلاق متاجر البيع بالتجزئة، حيث بلغت قيمة مبيعات الشركة  2.26 تريليون وون كوري (1.85 مليار دولار أمريكي) ، بانخفاض نسبته 24.4 % عن الربع الثاني من عام 2019 ، وانخفض الدخل التشغيلي البالغ 112.8 مليار وون كوري (92.37 مليون دولار أمريكي) بنسبة 25.9 %.

 بالإضافة إلى استمرارها في خفض كلف المواد ، تتحكم  شركة إل جي الكترونيكس للترفيه المنزلي بقوة في الاستثمار التسويقي، وتعمل على زيادة حصة منتجات التلفزيون المتميزة، والتوسع في المبيعات عبر الإنترنت، إلى جانب تحسين كفاءة التشغيل بشكل أكبر لتحقيق الربحية بما يتماشى مع العام الماضي.

وبلغت مبيعات شركة إل جي الكترونيكس للاتصالات المتنقلة في الربع الثاني 1.31 تريليون وون كوري (1.07 مليار دولار أمريكي)، بزيادة مقدارها 31.1 %عن الربع الأول. ويرجع هذا التحسن الكبير جزئياً إلى بداية فتح الأسواق بعد الإغلاق. 

على الجانب الآخر، تقلصت الخسائر التشغيلية للشركة والبالغة 206.5 مليار وون كوري (169.10 مليون دولار أمريكي) مقارنة بالربع الثاني من عام 2019 والربع الأول من عام 2020 نتيجة لتحسين كفاءة الدخول في السوق وزيادة التحكم في التكاليف. 

من المتوقع أن يؤدي طرح هاتف إل جي فيلفيت  “”LG VELVET  في الأسواق العالمية بنماذج جديدة وأسعار مغرية خلال الربع الثالث لمزيد من الطلب على الهواتف الذكية التي تحمل علامة LG، مما يزيد من المبيعات والربحية.

سجلت شركة إل جي لحلول مكونات المركبات أرباحا ربع سنوية بلغت 912.2 مليار وون كوري (746.95 مليون دولار أمريكي) ، بانخفاض نسبته 40 % مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، كما حققت الشركة خسارة تشغيلية قيمتها 202.5 مليار وون كوري (165.82 مليون دولار أمريكي) نتيجة     لإغلاق عمليات التصنيع ذات الصلة  لشركات صناعة السيارات العالمية خلال فترة الجائحة. من المتوقع أن يتعافى الطلب على قطع غيار السيارات تدريجياً مع استئناف شركات صناعة السيارات الكبرى لعملياتها.

أيضاً، سجلت شركة إل جي لحلول الأعمال، في الربع الثاني من العام الجاري مبيعات بقيمة 1.31 تريليون وون كوري (1.07 مليار دولار أمريكي) بانخفاض نسبته 12.6 % عن ذات الفترة من العام الماضي ، بينما انخفض الدخل التشغيلي إلى 98.30 مليار وون كوري (80.49 مليون دولار أمريكي). 

للمساعدة في مواجهة التحديات المستمرة ، يركز قسم الأعمال B2B في إل جي على خلق فرص عمل في الاتجاه المتنامي ، مع التركيز على زيادة مبيعات منتجات اللوحات الرقمية المتميزة ، وتعزيز قدرتها التنافسية باستخدام الطاقة الشمسية والاستحواذ على حصة أكبر من العمل والتعلم عن بُعد.