STARZPLAY تتعاون مع “فينيال ميديا” المتخصصة بإنتاج محتوى البودكاست العربي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعلنت STARZPLAY، الخدمة الرائدة لمشاهدة الفيديو حسب الطلب، عن عقد شراكة مع فينيال ميديا، المتخصصة بإنتاج محتوى التدوين الصوتي (البودكاست) في المنطقة، لإنتاج سلسلة مدونات صوتية باللغة العربية. وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود STARZPLAY الرامية إلى تعزيز التركيز على إنتاج المحتوى الرقمي على امتداد قنوات رقمية متنوعة، وفي أعقاب إعلانها الشهر الماضي عن خطتها لإنتاج أول مسلسلاتها العربية الأصلية.

وستتعاون STARZPLAY مع “فينيال” لإنتاج سلسلة من 12 حلقة يتم بثها في نفس وقت عرض مسلسل الدراما التاريخية الشهير “فايكنغز“، من تأليف مايكل هيرست، والذي يروي قصة المغامرات الملحمية والغزاة والمستكشفين الذين عاشوا في العصور المظلمة. وستحمل سلسلة المدونات اسم “فايكنغز: ذا ناين ريلمز”، وستركز على ميثولوجيا الفايكنغز الاسكندنافية، على أن يتم بث حلقتين في الأسبوع.

بهذه المناسبة قال نديم دادا، مدير استحواذ المحتوى لدى STARZPLAY: “يشهد محتوى المدونات الصوتية في المنطقة تطوراً متسارعاً من حيث الكم والجودة، ويسرنا أن نتعاون مع ’فينيال ميديا‘ لإنتاج ’ذا ناين ريلمز‘. ونحن على ثقة بأن هذا التعاون سيثري تجربة متابعة ’فايكنغز‘ – الذي يحافظ على مكانته كأحد أكثر المسلسلات شعبية في العالم اليوم- بالنسبة لمشتركينا الذين ستتاح لهم فرصة التعمق في تاريخ وميثولوجيا شخصياتهم المفضلة بشكل أكبر مما هو مقدَّم في المسلسل. كما تعكس هذه الشراكة عمق التزامنا بالتركيز على إنتاج المحتوى العربي، في الوقت الذي نواصل فيه بذل كل جهد ممكن لتزويد مشتركينا بأفضل محتوى على الإطلاق”.

ومن جانبها قالت ليلى العناني، الرئيس التنفيذي لشركة “فينيال ميديا”: “تقدم المدونات الصوتية أسلوباً تعبيرياً جديداً ومبتكراً، ونعتقد بأن تقديم المحتوى باللغة العربية يمثل طريقة مثالية لمساعدة الشباب في العالم العربي على تفعيل تواصلهم مع لغتهم الأم. ونحن سعداء بشراكتنا مع STARZPLAY لنقدم محتوىً فريداً من نوعه لمستمعينا العرب أينما كانوا”.

يذكر أن خدمة STARZPLAY متوفرة في 20 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، وتقدم للمشتركين محتوى يضم أكثر من 10 آلاف ساعة من الأفلام والمسلسلات العربية والأعمال الحصرية. وتحتل المنصة المرتبة الأولى من حيث عدد المشتركين على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.